الأحد , فبراير 23 2020

فيروس كورونا لا يرتبط بزيارة الصين.. حالات إصابة بألمانيا واليابان لم يزورا الصين


أثارت العينة الإيجابية لشخص يابانى وسجلت إصابة بفيروس كورونا العديد من التساؤلات، خاصة أنه لم يقم بزيارة الصين، ولكنه يعمل سائق لحافلة سياحية فى اليابان وكان ينقل الصينين خلال موسم العطلات، وهو ما يؤكد أنه ليس بالضرورة تواجدك مكان الإصابة بالصين وأن الفيروس القاتل ينتشر بسهولة بين البشر الآن.


ظهرت علامات على انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم، حيث أكدت كل من اليابان وألمانيا وفيتنام أول حالات الإصابة بمرضى لم يزروا مركز الزلزال للفيروس القاتل فى الصين.


موقع جريدة “mirror” أول حالة مؤكدة فى ألمانيا، حيث أصيب رجل يعيش بالقرب من ميونيخ من قبل زميل صينى يزور مكان عمله، من شنغهاى، وقالت منظمة الصحة العالمية إن هناك حالة فى فيتنام تضمنت انتقالاً من إنسان لآخر خارج الصين.

الكشف على المواطنين
الكشف على المواطنين


وتسبب مرض شبيه بالأنفلونزا فى وفاة 106 أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من 4500 شخص آخر فى الصين، ومعظم الحالات فى ووهان ومقاطعة هوبى المحيطة بها مصدر بدء تفشى الفيروس.


ويُعتقد الآن أنه تم نقل الفيروس إلى البشر فى أواخر الشهر الماضى فى أحد الأسواق فى ووهان والذى باع الحيوانات الحية والمأكولات البحرية والحياة البرية غير القانونية.


ومعظم الحالات التى تم الإبلاغ عنها حول العالم حتى الآن شملت مرضى زاروا هوبى مؤخرًا، حيث سميت المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة بـ  “مدينة أشباح” بعد توقف الرحلات الجوية وتوقف وسائل النقل العام وإقامة نقاط التفتيش على الطرق.

احتواء كورونا
احتواء كورونا


فى القضية المتعلقة بسائق الحافلة اليابانى، كان الرجل في الستينيات من عمره ، من ولاية نارا ، على اتصال بالزائرين من ووهان في الفترة من 8 إلى 16 يناير، وبدأت ظهور الأعراض عليه فى 14 يناير وتم نقله إلى المستشفى يوم السبت قبل تشخيص إصابته بالفيروس، وفقًا لمسؤولي الصحة اليابانيين.


وأبلغت اليابان عن ست حالات مؤكدة وجميع المصابين باستثناء واحد منهم كانوا في ووهان مؤخرًا.


كما أعلنت ألمانيا أول حالة مؤكدة لها يوم الاثنين ، قائلة إن رجلاً يبلغ من العمر 33 عامًا في مدينة شتارنبرج ، بالقرب من ميونيخ ، قد أثبت أنه مصاب، نتيجة اتصاله بزميل كان يزوره فى مقر عمله قادم من شنغهاي بالصين.



Coronavirus هو التهاب في الجهاز التنفسي ينتشر من شخص لآخر في قطرات من السعال والعطس، وتشمل الأعراض الحمى وصعوبة التنفس أو السعال ، ويمكن أن يسبب الفيروس الالتهاب الرئوي ومضاعفات أخرى.


وقال مسؤولون صينيون إن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى أسبوعين، لتظهر الأعراض ويمكن أن تنقل شركات الطيران الفيروس للآخرين قبل تشخيصهم.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *