الأحد , فبراير 23 2020

موقع بريطانى: النساء ذوات البشرة السوداء أكثر عرضة للعقم


معدلات العقم أعلى بين النساء ذوات البشرة السوداء، هذا ما أكده التقرير المنشور عبر موقع ” self” الأمريكي، ولكن ما هي النسب وكيف يتم تحديدها، وما هي أفضل طرق للسعي للحمل، هذا  ما سنتعرف عليه خلال هذا التقرير. 


أوضح التقرير المنشور عبر موقع ” womenshealthmag” البريطاني، أن الخصوبة  تتأثر   12 % على الأقل من جميع النساء حتى سن 44 ، وتشير الدراسات إلى أن النساء ذوات البشرة السوداء قد يكون احتمال إصابتهن بالعقم ضعف احتمال تعرضهن للنساء البيض.


وأشار التقرير أن حوالي 8 %  فقط من النساء ذوات البشرة السوداء اللائي تتراوح أعمارهن بين 25 و 44 عامًا يطلبن المساعدة الطبية للحمل، مقارنة بـ 15 في المائة من النساء البيض، ولفهم ما الذي يدفع التباين بين عدد النساء السود اللواتي يعانين من العقم وتلك التي تسعى إلى العلاج .


لكن أيضًا من المثير للقلق أن النساء السود أكثر عرضة للضعف في الخصوبة من النساء البيض ليقولن إنهن لن يشعرن بالراحة عند الحديث عن مشكلات الخصوبة لديهن مع الأصدقاء أو العائلة أو شريك أو طبيبهم أو حتى مع مجموعة دعم.


ولذا يجب التعرف علي طرق التخطيط السليم للحمل، وما يقوم به الطبيب، حيث أوضح التقرير، أنه عندما تسعي المرأة للتخطيط للحمل، يجب تنزيل تطبيق علي الهاتف لتنظيم الدورة الشهرية ومعرفه مواعيد الإباضة،  فهذا  يساهم بشكل كبير في تحديد أفضل الأيام التي يقوم  خلالها الزوجين بالتمام العلاقة الزوجية، للمساعدة في الحمل.

العقم
العقم


وأكد التقرير أن النساء اللاتي يقمن بالمتابعة الخاصة بالمبيض، لمعرفة موعد خروج البويضة الجيدة والمستعدة للتلقيح، وأيضا تحديد موعد القيام بإتمام العلاقة الزوجية، ورغم ذلك في بعض الأحيان تتعرض النساء لعدم القدرة علي الحمل، أي لا يحدث الحمل، وهنا يجب القيام بإتباع بعض الحيل الهامة والتي يجب القيام بها، ومنها إجراء سونار مهبلي لفحص الرحم، وأيضا اشعة بالصبغة علي الرحم وقنوات فالوب يعد من أهم النصائح.


وأشار التقرير، أنه في حالة الاطمئنان علي الرحم وقناة فالوب، فيكون التأخر في الحمل أمر عاديا، ولكن في حالة وجود مشكلة في هذه الأعضاء بالجسم، فيجب الوصول لحل أمثل للحمل، وهو التلقيح الصناعي أو الحقن المجهري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *