الأربعاء , يناير 29 2020

احذر.. تطبيقات مواعدة شهيرة تسرب بياناتك الشخصية والحساسة



اُتهم بعض تطبيقات المواعدة الأكثر شعبية فى العالم بالاستهتار بتأمين البيانات الحساسة للمستخدمين بشكل خاص، حيث نشرت “Norwegian Consumer Council” وهى وكالة حكومية نرويجية ومنظمة لحماية المستهلك، تقريراً تتهم تطبيقات المواعدة Grindr وOKCupid وTinder بنشر المعلومات حول موقع GPS والجنس وغيرها من المعلومات الشخصية للمستخدمين بطرق غير مسئولة، وذلك بحسب موقع engadget الأمريكى.


وفي حين تعهدت خدمة المواعدة Grindr بعدم مشاركة حالات الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية وعدم تحديد الهوية الجنسية مع شركاء الإعلانات، فإنها تنقل معلومات تتبع المستخدم واسم التطبيق إلى أكثر من عشر شركات، وتعرف المستخدمين بشكل فعال على أنهم مثليين، فيما أرسلت خدمة OKCupid حتى بيانات عن تعاطي المخدرات والعرق والآراء السياسية إلى شركة التحليلات Braze.


كما اتهم التقرير شركات التكنولوجيا الإعلانية بأنها تعمل بصفة عامة كعامل وسيط، وخاصةً موقع MoPub التابع لتويتر، وقال مجلس المستهلك إنه يستخدم “كوسيط” للبيانات الشخصية لـ Grindr، ويمررها إلى شركات مثل ATN T’s AppNexus وOpenX، وهم بدورهم يحتفظون بحقوق مشاركة هذه المعلومات مع مجموعة واسعة من الشركات.


وعلاوة على ذلك، فإن معظم التطبيقات في الدراسة، بما في ذلك التطبيقات غير المواعدة مثل Muslim – Qibla Finder وthe track Clue، لا تقدم معلومات واضحة حول ما يوافق عليه المستخدم، وغالبًا ما يتعين على المستخدم التنقل عبر المستندات القانونية لفهم ما يحدث، أو الاتصال بالشركات مباشرةً لسحب الموافقة.


ووفقًا لذلك، رفع مجلس المستهلك ومجموعة الخصوصية Noyb شكاوى عبر قانون حماية المستهلك GDPR ضد Grindr وTwitter وAppNexus وOpenX  وشركتين أخريين لتقنية الإعلان هما AdColony و Smaato، وقال فين ميرستاد من مجلس المستهلك إن مجموعتي الدفاع عن القطاع الخاص تريدان “تحويل الخلل الكبير في توازن القوى” بين المستخدمين والجهات الخارجية والتأكد من أن الناس يمكنهم اتخاذ “خيارات مدروسة” حول كيفية مشاركة بياناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *